نافذة على المنصورة

نافذة على المنصورة

منتدى للتعارف بين أهل المنصورة - حتى نحافظ على أصولنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» [للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
الخميس يوليو 28, 2016 10:31 pm من طرف مراد علم دار

» حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
السبت يوليو 25, 2015 10:43 am من طرف sabrina nina

» قائمة العائلات الفقيرة بدوار بني يلمان (1909)
الأحد مايو 24, 2015 1:32 pm من طرف محمد صديقي

» فيلاج المنصورة (صورة رائعة)
السبت أغسطس 30, 2014 7:49 pm من طرف 55AMINA

» شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» من هو محمد بن الناصر المنصوري
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» شكوى من بعض سكان الزيتون (1895)
الأحد أغسطس 17, 2014 6:18 pm من طرف zenata

» وثيقة شهادة شهود سمعوا من المقتول
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 7:06 am من طرف salah

» صور للمنصورة (جوان وجويلية 1962)
الإثنين أغسطس 11, 2014 10:54 am من طرف oussama95

أفضل 10 فاتحي مواضيع
رشيد محمد ناصر
 
ياسر سنجر
 
nouar
 
Biban fossile
 
أبو أميمة البرايجي
 
أولاد مقدم البرج
 
webba
 
mokhtar-ahdouga
 
شيماء سعد
 
ouadaz
 
الإبحار
روابط مهمة
التبادل الاعلاني
روابط مهمة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
شجرة أشراف المغرب العربي من بينهم جد بني يلمان
[للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
نسب أولاد دراج
أحـكام الأضـحـية والمـضحي
شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
بناتنا والحجاب العصري
PEUPLEMENT ET TRADITIONS DE B.B.A
الزوايا في الجزائر ونشأتها
شجرة نسب الأمازيغ

شاطر | 
 

 الإنتحار .. يستدعي منا وقفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: الإنتحار .. يستدعي منا وقفة   الأربعاء يوليو 30, 2008 3:00 pm



شاب ينتحر بتسلق عمود كهربائي
الاربعاء 30 تموز (يوليو) 2008.


أقدم مساء أول أمس في حدود الساعة 4.30 شاب يبلغ من العمر 22 سنة على وضع حد لحياته وهذا بتسلق عمود كهربائي من الضغط العالي أمام الجسر الجديد بطريق برج بوعريريج بولاية المسيلة وهذا حسب مصادر مؤكدة وعلى إثر ذلك تم نقل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الزهراوي بالولاية من طرف مصالح الحماية المدنية وفيما فتحت المصالح المختصة تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات الحادثة علما بأن الشاب لا يعاني من أية أمراض أو اضطرابات نفسية وإنما الظروف الاجتماعية التي يعيشها هي السبب في إقدامه على الانتحار حسب مصادرنا.
المصدر : موقع أخبار برج بوعريريج

وكان قد حاول شخص (حسب جريدة الخبر ليوم 23/07) يبلغ 47 سنة قاطن ببلدية اليشير في البرج، الإنتحار، مساء يوم 2008-07-22 ، بالقفز من عمود كهربائي أمام محطة البنزين في المدخل الغربي للبلدية بمحاذاة الطريق الوطني رقم 5 ، مما أدى إلى إصابته بكسور في ذراعه الأيسر وجروح في صدره.

الإيمان طوق نجاة للبشرية من الانتحار


مفكرة الإسلام : يتراوح عدد الأشخاص الذين يقدمون على الانتحار سنوياً، حسب تقارير منظمة الصحة العالمية، من 10-20 مليون شخص سنويا، يفلح منهم مليون في محاولاتهم.
وأعلى نسب للانتحار على مستوى العالم توجد بدول الاتحاد السوفييتي السابق؛
حيث توجد أعلاها على الإطلاق بين رجال ليتوانيا بنسبة 73.7 لكل مائة ألف رجل
ثم روسيا الفيدرالية بنسبة 66.4 لكل مائة ألف رجل،
ثم بلاّروسيا بنسبة 63.4 لكل مائة ألف رجل.
تلي دول الاتحاد السوفييتي السابق في أعلى نسب للانتحار بين الرجال دول المجر وسريلانكا وفنلندا ومولدوفا وسويسرا ولوكسمبورج.
أما بين النساء فأعلى نسب للانتحار توجد في الصين بنسبة 17.9 لكل مائة ألف امرأة تليها سريلانكا تليها المجر فليثيوانيا فروسيا الفيدرالية فلاتفيا فاليابان. وحسب الإحصاءات الرسمية فإن المنطقة العربية بالإضافة إلى دول جنوب القارة الأمريكية هي الأقل بالنسبة لنسب الانتحار العالمية.

وعندما قامت الحكومة السويدية بدراسات وأبحاث لمعرفة أسباب الانتحار، أسفرت الدراسات عن أن الخواء الروحي والبعد عن الدين هو السبب، فقامت الحكومة بدعم الجمعيات الدينية على مختلف أنواعها، إسلامية أو مسيحية أو يهودية، وخصصت لها مبالغ سنوية، لإيمانها بدور الدين في الراحة النفسية للأفراد، هذا الأمر كان قبل الحادي عشر من سبتمير.

أبحاث عالمية

في المؤتمر العالمي للتدخل ضد الانتحار الذي عقد في مونتريال مؤخراً وحضره باحثون وخبراء من مختلف الجنسيات، كشفت الخبيرة دانيال سانت لوران عن أن ضحايا الانتحار في أوساط الشباب في مقاطعة كيبيك الكندية هم ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و 19 سنة بلغ عددهم 1334 ضحية في عام 2001 . وألمحت الباحثة في معرض دراستها لانتشار حالات الانتحار بين مواطني مقاطعة كيبيك الكندية، إلى أن المنتمين إلى مجموعات ثقافية أخرى متعددة الاثنيات مثل الشباب العرب والمسلمين من الجنسين خارج ثقافة الانتحار، حيث لا تشير الإحصاءات إلا إلى عدد ضئيل من حالات الانتحار بينهم لا تكاد تذكر. وأرجعت الباحثة ذلك إلى أن شباب العرب والمسلمين ربما يكونون محصنين بنظام مناعة عائلي مستقر وبروادع دينية وأخلاقية واجتماعية تجعلهم في منأى عن التفكير في الانتحار.

عوامل تؤدي للانتحار

- عنصر الكآبة هو الأوفر حظاً في السيطرة على مشاعر من لديه قابلية للانتحار
- كذلك فإن مشاعر اليأس لها دور كبير في التمهيد للانتحار
- كما أن تكرار محاولات الانتحار أو التفكير في الانتحار هي أسباب قوية لتنفيذ هذا الانتحار فيما بعد.
- والإدمان على الكحول والمخدرات قد يكون أحد الأسباب المؤدية للانتحار
- وأيضاً فإن المعتقد الديني حول الانتحار له دور أساسي في قبول فكرة الانتحار [كالمعتقد الياباني مثلا] ، فعند جهل الإنسان بأن الانتحار محرّم قد يستسهل هذه العملية. وقد يعتبر البعض أن الانتحار هو قرار نبيل للدفاع عن أخطاء أو خسارات كبيرة لا يتحملها العقل
- كما أن هناك عوامل نفسية مثل العزلة أو العدوانية قد تؤدي إلى التفكير بالانتحار.

الفئات المعرضة للانتحار

وحسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية فإن ما بين 6-15% من مرضى الاضطرابات النفسية – خاصّة الاكتئاب- يقدمون على الانتحار، بالإضافة إلى 7-15% من مدمني الكحوليات و4-10% من مصابي انفصام الشخصية. هناك أيضا زيادة في خطورة الإقدام على الانتحار بين المصابين بالأمراض المزمنة مثل مرضى الصرع والسرطان والإيدز.
وكشفت الإحصائيات العالمية أيضا أن هناك بعض العوامل الاجتماعية التي لها علاقة مهمة بالانتحار، فينتشر الانتحار بين الرجال أكثر منه بين النساء في جميع دول العالم ما عدا الصين؛ حيث تزيد نسبة انتحار النساء عنها في الرجال. أما بالنسبة لعامل السن فينتشر الانتحار عادة بين كبار السن [فوق سن 65] والشباب بين [15-30 عام] إلا أن الدراسات الحديثة أظهرت أيضا زيادة في نسب انتحار الرجال متوسطي العمر.
المطلقون والأرامل والعزاب أيضا أكثر عرضة من المتزوجين للإقدام على الانتحار؛ حيث يبدو من الدراسات أن الزواج يحافظ على الرجال خاصة من خطورة الانتحار وعلى النساء بدرجة أقل.
آخر العوامل التي قد تزيد خطورة الانتحار لدى بعض الأفراد حسب ورودها في تقرير منظمة الصحة هي البطالة والغربة بسبب الهجرة وسهولة التوصّل لطريقة لقتل النفس وكثرة الضغوط النفسية.

عدوان على الذات

تقول د. آثار عبد اللطيف أستاذة علم النفس أن علم النفس والطب النفسي اهتما بمشكلة الانتحار حيث تبين أن الانتحار هو عدوان موجه نحو الذات لأن الشخص لا يستطيع لسبب ما أن يوجه عدوانيته باتجاه المجتمع أو باتجاه شخص آخر.
والسلوك الانتحاري هو سلسلة الأفعال التي يقوم بها الفرد محاولا من خلالها تدمير حياته بنفسه دونما تحريض من آخر أو تضحية لقيمة اجتماعية ما. ولذلك يعتبر من الصعب جداً وضع أسباب محددة للانتحار, فكل الدراسات القديمة والحديثة أجمعت على تظافر العوامل النفسية والاجتماعية والطبية فيما بينها لحدوث الفعل الانتحاري, وتعتبر الأمراض النفسية والاضطرابات العصابية والذهانية من المسببات الرئيسية للانتحار, ويرى بعض العلماء أن الانتحار هو توجيه العدوانية الكامنة بالشخص ضد ذاته, أي أن هناك أزمة نرجسية يعاني منها الفرد تتجلى في اضطراب التوازن عنده بين العالم المثالي المنشود والعالم الواقعي المعيش.
وقد يكون جو البيت المحطم من أهم الأسباب المؤدية للانتحار, والبيت المحطم يعني الأسرة أو العائلة المفككة الأوصال والمتنافرة الأفراد, إذ تبين أن الذين فقدوا والديهم قبل سن الخامسة كانوا الغالبية بين المنتحرين وخاصة في عمر الشباب.

استسلام لليأس

يفسر د‏.‏ عادل صادق أستاذ الطب النفسي السبب الجوهري للانتحار فيقول‏:‏ الإنسان ينتحر حينما يشعر باليأس والتعاسة بمعني إنه لا أمل في أي شيء‏,‏ وهنا تهون عليه حياته، لأنه يعتقد أن الموت يخلصه من تلك المشاعر اليائسة المؤلمة‏,‏ وقد يكون الدافع للانتحار أن الإنسان يدرك أن ما حوله عبث وأن الحياة لا قيمة لها ولا تستحق أن نحياها وبالتالي تهون عليه الحياة‏,‏ وفي كلا الأمرين يشعر الإنسان بألم شديد‏.
يرى د. عادل صادق أن لحظة إعدام النفس هي لحظة اللاوعي‏,‏ ينتهي فيها الإحساس بكل ما هو موجود في الدنيا من قيم دينيه أو حضارية أو حتى قيم إجرامية‏,‏ هي لحظة انعدام الوزن ويكون اليأس قد بلغ أشده بحيث هانت عليه الدنيا وما فيها ولا يخشي شيئا ولا يهتم إلا بإنهاء حياته والموقف الصعب الذي لم يقدر علي تحمله ومواجهته، وهي لحظة ظلام دامس شديد الظلمة‏,‏ يختفي فيها عند المنتحر الوعي واللاوعي لذلك هي لحظة يسهل فيها علي الإنسان أن ينهي حياته حتى ولو عنده وعي ديني.

دوافع الانتحار

يرجع الخبير الاجتماعي عبد الله عثمان أسباب الانتحار إلى مشاكل عاطفية أو اقتصادية تتمثل في الفقر والبطالة والخلافات الأسرية والفشل الدراسي والأسري وحالات الاعتداء الجنسي وعدم الاستقرار والكآبة والاختلالات العقلية، ويمثل العامل الاقتصادي سبباً رئيسياً في اللجوء للانتحار في الدول العربية الفقيرة، فقد شهدت مدينة الرباط محاولة انتحارية لمجموعة من الشباب المغربي حاملي الشهادات يعانون من البطالة، تملك منهم اليأس بعد محاولات لإيجاد عمل لم يجد نفعا، فقاموا بسكب البنزين على أجسادهم لحرق أنفسهم، فيما قام آخرون بشرب البنزين، لكن رجال الأمن استطاعوا إنقاذهم، وهي ثاني محاولة يشهدها المغرب في السنوات الأخيرة، بعد إقدام عاطلين على حرق أنفسهم توفي ثلاثة منهم.
ويضيف الخبير الاجتماعي عبد الله عثمان أن المشاكل الاجتماعية المرتبطة بالتفكك الأسري والخلافات الزوجية والتعرض للضرب من طرف الزوج والممارسات الجنسية المتعرض لها خلال الطفولة والعزلة الاجتماعية والمخدرات من أهم الأسباب التي تساهم في اللجوء للانتحار، وكل حالة وفاة بسبب الانتحار تخلف انعكاسات سلبية وهدامة على الجوانب العاطفية والاجتماعية والاقتصادية لعدد من العائلات والأصدقاء.

موقف الإسلام من الانتحار

ويؤكد د. محمد سيد أحمد المسير الأستاذ بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر أن الإسلام يرفض الانتحار، ومن يقدِم عليه يخالف أمر الله تعالى ويعرّض نفسه لعقاب أليم، قال تعالى: [ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ومن يفعل ذلك عدواناً وظلماً فسوف نصليه ناراً]، والمسلم ممنوع شرعاً من مجرد المجازفة بحياته دون سبب وجيه [ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة]، فما بالنا بمن يعمل على إنهاء هذه الحياة؟

إن حكم الانتحار في الشرع الإسلامي هو: حرام، ويعتبر كبيرة من الكبائر.
ولقد اهتم علماء الطب النفسي بتأثير الإيمان بالله في مواجهة الصعاب والمصائب والتخفيف من تأثير الصدمات النفسية والإحباط المرحلي، كما أن الشريعة وتوجيهاتها في مجالات الحياة اليومية والمعاملات تضمن للإنسان معرفة حقوقه وواجباته، وتنظيم الحياة بما يضمن التعاون والتكافل.
إن الصبر على عظائم الأمور هو انتصار للحياة، وحين تشتد الأزمات تكون مقياساً للمؤمن الصادق. فالمسلم الحق لا يمكن بحال من الأحوال أن يُقدم على الانتحار لأنه في كل أوقاته خيرها وشرها، وحلوها ومرها، سيتكل على الله ويتقبّل المصيبة على أنها ابتلاء لتمحيص إيمانه وإظهار صبره ورضاه.
وها هو حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم يقول: [عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته مصيبة صبر، فكان خيراً له وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له].

ويضيف د. المسير أن التمسك بالقيم الدينية هو الوسيلة الوحيدة للإشباع الروحي والنفسي، حتى لا نقع فيما وقعت فيه الحضارة الغربية، حيث انساقت في تيار إشباع الرغبات الحسية وأغفلت التربية الخلقية والدينية والروحية، وبالتالي فهي تعاني من انتشار الفساد الأخلاقي، وكان من نتائج ذلك زيادة نسبة الانتحار، فالتمسك بالقيم الدينية يجعل الناس يشعرون بالسعادة والرضا والقناعة والإيمان بالقضاء والقدر، وهذا بدوره يؤدي إلى التخفيف من التوتر والقلق والخوف، وبالتالي يحد من ظاهرة الانتحار.

---------------------------------------------


وإنها لمسؤولية على كل من تقدم لخدمة الأمة لكنه اكتفى بخدمة مصالحه ، إن كل منتحر بسبب مسكن أو فقر أو حقرة ، سيتحملها من كان في يده أن يغيثه ولم يفعل .



_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
 
الإنتحار .. يستدعي منا وقفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نافذة على المنصورة :: المنتدى العام :: آخر الأخبار-
انتقل الى: