نافذة على المنصورة

نافذة على المنصورة

منتدى للتعارف بين أهل المنصورة - حتى نحافظ على أصولنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» [للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
الخميس يوليو 28, 2016 10:31 pm من طرف مراد علم دار

» حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
السبت يوليو 25, 2015 10:43 am من طرف sabrina nina

» قائمة العائلات الفقيرة بدوار بني يلمان (1909)
الأحد مايو 24, 2015 1:32 pm من طرف محمد صديقي

» فيلاج المنصورة (صورة رائعة)
السبت أغسطس 30, 2014 7:49 pm من طرف 55AMINA

» شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» من هو محمد بن الناصر المنصوري
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» شكوى من بعض سكان الزيتون (1895)
الأحد أغسطس 17, 2014 6:18 pm من طرف zenata

» وثيقة شهادة شهود سمعوا من المقتول
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 7:06 am من طرف salah

» صور للمنصورة (جوان وجويلية 1962)
الإثنين أغسطس 11, 2014 10:54 am من طرف oussama95

أفضل 10 فاتحي مواضيع
رشيد محمد ناصر
 
ياسر سنجر
 
nouar
 
Biban fossile
 
أبو أميمة البرايجي
 
أولاد مقدم البرج
 
webba
 
ouadaz
 
مريم
 
imad elmansouri
 
الإبحار
روابط مهمة
التبادل الاعلاني
روابط مهمة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
شجرة أشراف المغرب العربي من بينهم جد بني يلمان
[للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
قصيدة فكاهية في الطعام للشاعر موسى الأحمدي
شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
أحـكام الأضـحـية والمـضحي
نسب أولاد دراج
شجرة نسب الأمازيغ
الزوايا في الجزائر ونشأتها
بناتنا والحجاب العصري

شاطر | 
 

 عادات الزواوة وصفاتهم (مع أبي يعلى الزواوي)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: عادات الزواوة وصفاتهم (مع أبي يعلى الزواوي)   الأربعاء يوليو 30, 2008 10:34 am

تاريخ الزواوة لأبي يعلى الزواوي (1862-1952)



يقول أبو يعلى الزواوي عن أهمية التاريخ :
المرأة تلد الرجل طفلا والتاريخ يجعله رجلا
... إن جهل النسب خسارة كبرى ، وجهل الوقائع مذمّة عظمى ، وبالأخص نسب الشرفاء وسببهم الذي لا ينقطع ، فكيف والحالة هذه لا يُعتنى بالتاريخ ؟ !

ويقول عن أصل البربر :
كتامة وصنهاجة ليسوا من البربر وأنهما من شعوب اليمن تركهما افريقش بن صيفي بإفريقية [قول ابن خلدون] ... الزواوة من بطون كتامة كما تقدم قريبا أنهم من شعوب اليمن وشعوب اليمن من العرب العرباء القحطانيين الحميريين . وأولاد يعرب من قحطانة ... أنهم عرب الأصل من اليمن من شعوب حمير ولغة حمير غير لغة مضر ... مما يؤيد أن البربر من حمير مشابهة الخطين الحميري والبربري مشابهة كبيرة ]مؤرخون فرنسيون مثل لوبون وجوليان نصوا على أن التيفيناغ هو شكل من أشكال الخط العربي القديم ]


(تستطيع رؤية بقية الموضوع بعد إضافة رد)

هذه بعض المقتطفات من كتاب الشيخ العلامة أبو يعلي الزواوي المسمى " تاريخ الزواوة " ، أتمنى أن تكونوا قد استفدتم منها

نبذة عن حياة المؤلف :
أبو يعلى الزواوي هو السعيد بن محمد الشريف بن العربي من قبيلة آيت سيدي محمد الحاج الساكنة في إغيل زكري من ناحية عزازقة بمنطقة القبائل الكبرى أو زواوة، وينسب إلى الأشراف الأدارسة ، ولد حوالي عام 1279 الموافق لـ 1862م. درس أولا في قريته فحفظ القرآن الكريم وأتقنه رسما وتجويدا وهو ابن اثنتي عشرة سنة ، والتحق بزاوية الأيلولي ومنها تخرج .
ارتحل إلى تونس وقد كان بها سنة 1893م ، وكانت له رحلات إلى مصر والشام وفرنسا وذلك قبل سنة (1901). وفي سنة (1912م) كان في دمشق يعمل في القنصلية الفرنسية، وقد عمل بها إلى غاية سنة 1915م، وفي مدة إقامته هناك نَمَّى معارفه بالأخذ عن علماء الشام وبالعلاقات التي أقام مع الكتاب والأدباء وعلى رأسهم أمير البيان شكيب أرسلان.
ومع بداية الحرب العالمية الأولى اضطُر للخروج من دمشق لاجئا إلى مصر ، لأنه كان معروفا بمعاداته للحكومة التركية، ومناصرته لأصحاب القضية العربية كما سميت في ذلك العصر ، وفي مصر استزاد من العلم بلقاء أهل العلم وأعلام النهضة فيها، وممن جالس وصحب هناك محمد الخضر حسين الجزائري والطاهر الجزائري ومحمد رشيد رضا.
ورجع إلى الجزائر سنة (1920م) بعد انتهاء الحرب ، فقضي مدة في زواوة ، ثم سكن الجزائر العاصمة وتولى إمامة جامع سيدي رمضان بالقصبة بصفة رسمية، ومع كونه من الأئمة الذين رضوا بالوظيفة عند الإدارة الفرنسية فقد تبنى الفكر السلفي الإصلاحي بقوة وحماس كبيرين، وعاش محاربا لمظاهر الشرك والبدع والخرافات وغيرها من أنواع المنكرات. وكانت له بعد ذلك تنقلات في طلب العلم والدعوة إلى الله منها ما كان إلى بجاية أو البليدة.
كان الشيخ أبو يعلى الزواوي ممن لبى نداء رجال الإصلاح في الجزائر لتأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وقد تولى الرئاسة المؤقتة يومها حتى انتخب المجلس الإداري ورئيسه العلامة ابن باديس ، وبعد مضي مدة عن تأسيس الجمعية ترأس لجنة العمل الدائمة بعد انسحاب رئيسها عمر إسماعيل ، وهي لجنة كُوِّنت من الأعضاء المقيمين في العاصمة لإدارة شؤون الجمعية لما كان أغلب أعضاء المجلس الإداري المنتخب مقيمين خارج العاصمة بحكم السكن والنشاط. وترأس أيضا مدة لجنة الفتوى وقد نشرت له في البصائر لسان حال الجمعية عدة فتاوى ومقالات.
توفي رحمه الله في 8 رمضان 1371 الموافق لـ (4 جوان 1952م) عن عمر يناهز التسعين ، وشيع جنازته خلق كثير وعدد كبير من رجال العلم والفضل ، وصلى عليه الشيخ الطيب العقبي .
قال الشيخ الطيب العقبي في تقريظه لكتاب " جماعة المسلمين " :
أبو يعلـى إمـام الحق فينا وشيـخ شباب المصلحينا
دعا بدعاية الإسـلام قبـلا لديـن اللـه رب العـالمينا
فأبدع في اختصار القول ردا على فئـة الضلال المفسدينا
وقد غضبوا لقول الشيخ فيه وظلـوا في الضلالة تائهينا
فلم يعبأ بما فعلـوا ولكـن تمادى يخـدم الحـق المبينا





_________________


صفحتي على الفايس بوك :
https://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
 
عادات الزواوة وصفاتهم (مع أبي يعلى الزواوي)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نافذة على المنصورة :: تاريخ المنطقة :: عادات وتراث أدبي-
انتقل الى: