نافذة على المنصورة

نافذة على المنصورة

منتدى للتعارف بين أهل المنصورة - حتى نحافظ على أصولنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» [للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
الخميس يوليو 28, 2016 10:31 pm من طرف مراد علم دار

» حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
السبت يوليو 25, 2015 10:43 am من طرف sabrina nina

» قائمة العائلات الفقيرة بدوار بني يلمان (1909)
الأحد مايو 24, 2015 1:32 pm من طرف محمد صديقي

» فيلاج المنصورة (صورة رائعة)
السبت أغسطس 30, 2014 7:49 pm من طرف 55AMINA

» شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» من هو محمد بن الناصر المنصوري
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» شكوى من بعض سكان الزيتون (1895)
الأحد أغسطس 17, 2014 6:18 pm من طرف zenata

» وثيقة شهادة شهود سمعوا من المقتول
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 7:06 am من طرف salah

» صور للمنصورة (جوان وجويلية 1962)
الإثنين أغسطس 11, 2014 10:54 am من طرف oussama95

أفضل 10 فاتحي مواضيع
رشيد محمد ناصر
 
ياسر سنجر
 
nouar
 
Biban fossile
 
أبو أميمة البرايجي
 
أولاد مقدم البرج
 
webba
 
mokhtar-ahdouga
 
شيماء سعد
 
ouadaz
 
الإبحار
روابط مهمة
التبادل الاعلاني
روابط مهمة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
شجرة أشراف المغرب العربي من بينهم جد بني يلمان
[للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
نسب أولاد دراج
أحـكام الأضـحـية والمـضحي
شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
قصيدة فكاهية في الطعام للشاعر موسى الأحمدي
بناتنا والحجاب العصري
الزوايا في الجزائر ونشأتها
شجرة نسب الأمازيغ

شاطر | 
 

 الأديب عبد الحميد بن هدّوقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: الأديب عبد الحميد بن هدّوقة   الإثنين يونيو 04, 2012 2:35 pm



عبد الحميد بن هدّوقة
1925م- 1996م


ولد الكاتب المسرحي والمخرج والروائي عبد الحميد بن هدوقة في 9 يناير 1925 بالمنصورة . تلقى علومه الابتدائية والتكميلية في قسنطينة بالجزائر والثانوية في الزيتونة في تونس.

علّم الأدب العربي بالمعهد الكتاني بين 1954- 1955 ثم التحق بالقسم العربي في الإذاعة العربية بباريس حيث عمل كمخرج إذاعي، ومنها انتقل إلى تونس ليعمل في الإذاعة منتجاً ومخرجاً. وبعد عودته إلى الجزائر عمل في الإذاعتين الجزائرية والأمازيغية لأربع سنوات ورأس بعدها لجنة إدارة دراسة الإخراج بالإذاعة والتلفزيون والسينما وأصبح سنة 1970 مديراً في الإذاعة والتلفزيون الجزائري.

أمه بربرية [من بنات آل ناصر] وأبوه عربي [من مشايخ أهل الحمرا] مما أتاح له أن يتمتع بتلك الخلفيتين اللتين تمتاز بهما الجزائر وأن يتقن العربية والأمازيغية بالإضافة إلى الفرنسية التي تعلمها في المدارس رغم أن الفرنسية في تلك الحقبة من تاريخ الجزائر كانت ممقوتة لأنها لغة المستعمر، خصوصاً لدى سكان الريف الذين اعتبروا المتكلمين بها والدارسين لها بمثابة التجنيس. من هنا جاء قرار والده بإرساله إلى المعهد الكتاني الذي كان فرعاً للزيتونة في تونس. وكان أساتذة هذا المعهد من الأزهريين أو ممن تخرجوا من المدرسة العربية الإسلامية العليا بالجزائر.

ذهب سنة 1945 إلى مرسليا بفرنسا حيث عمل بمعمل تحويل المواد البلاستيكية ومنها انتقل إلى غرونوبل. غير أن غربته الفرنسية لم تطل إذ عاد إلى الجزائر ومنها إلى تونس واستأنف تحصيله العلمي في مدرسة جامع الزيتونة حيث انخرط في شعبة الآداب للتعليم العالي. كما درس خلال إقامته في تونس التمثيل العربي طيلة أربع سنوات.

رجع بن هدوقة بعد تخرجه إلى الجزائر التي كانت تعيش ثورة الاستقلال ومنها سافر إلى فرنسا باسم مستعار وعمل بالإذاعة. وبعد الاستقلال عاد إلى الجزائر ليلتحق بالإذاعة الوطنية.

كتب تمثيليات إذاعية أذيع أكثرها من تونس والجزائر وصوت العرب. كما ألّف في القصة والرواية وله مجموعة شعرية. من قصصه:
ظلال جزائرية 1960،
الأشعة السبعة 1962،
الكاتب 1974.
ومن الروايات:
ريح الجنوب 1971،
نهاية الأمس 1975،
بان الصبح 1980،
الجارية والدراويش 1983،
غداً يوم جديد 1993.



_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer



عدل سابقا من قبل رشيد محمد ناصر في الإثنين يونيو 04, 2012 3:12 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأديب عبد الحميد بن هدّوقة   الإثنين يونيو 04, 2012 2:53 pm

كتب عنه عز الدين ميهوبي قائلا :


عرفت هذا الرجل في رحلتين الأولى إلى المملكة العربية السعودية في العام 1987 والثانية إلى سوريا في العام 1995، ورغم أن الحديث بيني وبينه لم يخرج عن إطاره الثقافي، إلاّ أنني اكتشفت رجلا ذا شخصية جزائرية في كل أبعادها. لا يجامل فيما لا يرى فيه فائدة، ولا يعاند إذا أقنعه محدّثه بجدوى فكرته، ولا يتكلّم كثيرا حتى لا يقع في الغلط بسبب الإسفاف في اللغط.
في جدّة، ألقى محاضرة حول تاريخ السينما الجزائرية، أعجب بها الجمهور كثيرا، لأنه ربط بين الفن السابع والثورة ومضامين سينما بعد الاستقلال، وفي اليوم الموالي، نشرت صحيفة عكاظ نص المحاضرة كاملا، فانزعج عبد الحميد بن هدوقة كثيرا وقال لي "من سمح لهم بهذا.. إنّ نشر مقال يقتضي موافقة صاحبه". واتصل بإدارة الصحيفة مؤنّبا المسؤول عن هذا التصرف الذي يتعارض وأخلاقيات المهنة، فجاءه الصحفي إلى الفندق معتذرا، واقترح عليه أن تدفع له "عكاظ" مبلغا ماليا مقابل نشر نص المحاضرة، فثارت ثائرة ابن هدوقة، وقال في انفعال "هذا عذرٌ أكبر من ذنب.. ومن قال لك إنني أريدُ مالاً.. إنني ضدّ تصرّف غير أخلاقي، وغير مسؤول". فاصفرّ واحمرّ واسودّ وجه الصحفي، وقبّل رأسه


_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأديب عبد الحميد بن هدّوقة   الثلاثاء يونيو 05, 2012 1:41 pm


نجل مؤسس الرواية الجزائريّة أنيس بن هدوقة للوكالة: عبد الحميد بن هدوقة كان شاعرا .. وطباعة أعماله ليست مسؤولية وزارة الثقافة


وكالة أنباء الشعر / الجزائر / آمال قوراية
الإثنين 19-ديسمبر-2011

تنفرد الوكالة بحوار حصري مع نجل الروائي الجزائري الراحل عبد الحميد بن هدوقة، صاحب أول رواية جزائرية مكتوبة باللغة العربية، وقد تحدث وريث أعماله الأدبية وابنه أنيس بن هدوقة في حوار مطول عن أعمال والده التي ما تزال تلقى صدى كبيراً لدى القراء في الوطن العربي، معاتبا وزارة التربية الوطنية على تقصيرها في إعداد البرامج التربوية للجزائر والتي تروج لأدباء أجانب على حساب الأدباء الجزائريين، كما كشف بن هدوقة أن والده كان شاعرا، حيث طبع ديواناً من الشعر الحر تحت عنوان "الأرواح الشاغرة".

يقام كل سنة ملتقى الرواية في مسقط رأس الوالد عبد الحميد بن هدوقة، هل حققت التظاهرة برأيك نجاحاً على مستوى الترويج لأعمال الوالد ؟
جواب نجل الأديب : في اعتقادي أن الملتقى الذي يحمل اسم الوالد والذي ينظم كل سنة بولاية برج بوعريرج قد حقق نجاحا من حيث الديمومة ومن حيث النوعية، بل هو أنجح الملتقيات بمختلف الموضوعات على المستوى الوطني. فحسب علمي لا يوجد ملتقى استمر لأكثر من عشر طبعات متتالية في الجزائر ما عدا ملتقى عبد الحميد بن هدوقة الذي سيصل هذا العام الطبعة الرابعة عشرة. هذا من حيث الديمومة و الاستمرارية أما من حيث النوعية، فيتضمن الملتقى لجنة علمية تتكون من كبار أساتذة الأدب في الجزائر ذوي الشهرة العالمية على غرار عبد الحميد بورايو وسعيد بوطاجين وعبد العزيز بوبكير وآخرين. هذه اللجنة العلمية تسهر على تقديم وانتقاء محاضرات ومداخلات ذات نوعية وجودة عاليتين. كما يجب التركيز على أن ملتقى الوالد هو ملتقى دولي يشهد مشاركة أساتذة مرموقين يأتون من الوطن العربي ومن مختلف أنحاء العالم من إيطاليا وروسيا وفرنسا وغيرها. ويحرص الملتقى أيضا على تكريم الأدباء الجزائريين تقديرا لأعمالهم القيمة. فلقد تم خلاله تكريم عدة أسماء جزائرية ذات شهرة عالمية على غرار الروائي واسيني الأعرج أحد كبار الروائيين الجزائريين والعرب المعروفين، كما تم تكريم مولود عاشور أحد كبار الروائيين الجزائريين الذين يكتبون بالحرف الفرنسي، وتم تكريم مرزاق بقطاش أيضا الروائي صديق الوالد والغني عن التعريف. إذن للإجابة عن سؤالك فإن الملتقى ساهم حقا بالتعريف والترويج لأعمال الوالد رحمه الله. سواء بفضل نوعية المداخلات والمحاضرات التي تلقى أو من حيث المشاركة والأسماء اللامعة التي اعتادت على حضور فعاليات الملتقى.

ترك الوالد ميراثاً أدبياً هو إرث لا يقدر بثمن طبعا، ولكن هل تم استغلاله من طرفكم ؟ أقصد إعادة طبع أعماله وإن وجدت فأين هي؟
جواب نجل الأديب :
منذ وفاة الوالد رحمه الله وأعماله تطبع وباللغتين العربية والفرنسية. صحيح أنه ليست كل أعماله تطبع على نفس الوتيرة فدور النشر تفضل الروايات أكثر من القصص القصيرة وكتاباته الأخرى. وفي اعتقادي أن الوالد معروف كروائي وكمؤسس للرواية العربية الجزائرية وروايته "ريح الجنوب" تعد أول رواية عربية جزائرية وبالتالي تفضيل طبع روايته على الأنواع الأدبية الأخرى أمر طبيعي في نظري. للأسف الكثير من الزملاء والأصدقاء وكثير ممن التقيت بهم يعاتبونني على عدم وجود روايات الوالد أو عدم توفرها في المكتبات، ولكن ذلك ليس من مسؤوليتي بل هو مشكل في التوزيع، من جهة. ومن جهة أخرى، أرى أن الجزائر تفتقد لاحترافية في صناعة الكتاب، فلا نجد مثلا الإشهار ولا نجد تسويقاً احترافياً للكتب، ففي أوروبا تجد الكتاب يباع في الأسواق ذات المساحات الكبيرة التي تحتوي على مساحة مخصصة لبيع الكتاب. وتجد إعلانات ملصقة في كل جهة تحثك على شراء أي كتاب ناهيك عن المكتبات الكبيرة التي تبيع آلاف الكتب. وأريد الإضافة إلى أن الجزائر تفتقد أيضا للتجارة الإلكترونية وهذا ما يؤثر سلبا على بيع الكتب فلا يمكن شراء كتاب عبر الإنترنت في الجزائر وذلك بسبب نظام بنكي بدائي. وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل الكتاب غير متوفر في المكتبات الجزائرية على الرغم من أن الكتب تطبع باستمرار ولا يسعني ذكرها في هذا السياق.

هناك التفاف من طرف العائلة حول هذا الميراث فالروايات والكتب التي تركها الوالد المنشورة وغير المنشورة، هل تعقد أن هناك تقصيراً من طرف وزارة الثقافة بخصوص إعادة طبع أعمال أول روائي جزائري ؟
جواب نجل الأديب :
لنكن واقعيين. إن طباعة أعمال الوالد ليست من مسؤولية الوزارة. وإن كانت المسؤولية تقع على وزارة ما فهي وزارة التربية التي يتخرج منها مئات الآلف من التلاميذ الذين لم يقرؤوا كتاباً في حياتهم. إن وزارة التربية عجزت وفشلت في غرس حب الكتاب في أنفس التلاميذ الجزائريين. والبرامج التربوية للجزائر تعرّف بأدباء أجانب ولا تولي أي اهتمام لأدباء الجزائر. تخيلوا أن التلميذ الجزائري لا يعرف مؤسس الرواية الجزائرية، أي الوالد، لا يعرف طاهر وطار رحمه الله، لا يعرف واسيني لعرج ولا جيلالي خلاص ولا غيرهم ممن حققوا مجد الجزائر. في البرنامج الجديد توجد فقرة مقزمة باللغة الفرنسية عن الوالد وهذا فقط ما يدرسه تلاميذنا في مدارسنا. تخيلي أن عبد الحميد بن هدوقة يدرس في المدارس التونسية وفي كل عام تطبع كتبه في تونس أما في الجزائر فلا. ما دام التلميذ الجزائري لا يقرأ ومادامت المدرسة الجزائرية لا تعلمه المطالعة فإن أية سياسة وطنية للكتاب ستفشل لافتقاد القراء، هذه هي الحقيقة. وبالتالي كلما ارتفع عدد القراء كلما زادت الطباعة، صحيح يجب إرفاق الكتاب بالإشهار والدعاية لكن وعاء القراء هو الذي سيحدد عدد الكتب التي ستطبع.

هناك من يعرف الوالد على أنه روائي ولا يعرفه كشاعر، هل له دواوين منشورة ؟
جواب نجل الأديب :
في الحقيقة كتب الوالد الشعر الحر ثم نشره في ديوان يسمى "الأرواح الشاغرة" كما كتب بعض القصائد التي تم نشرها إلى جانب القصص القصيرة حيث نشرت في كتاب " ذكريات وجراح "، بطبيعة الحال للوالد عدة قصص قصيرة فقد نشر له " الكاتب وقصص أخرى " ونشر له " الأشعة السبعة " ونشر له أيضا " ظلال جزائرية "، كما عمل على ترجمة وجيزة لعدد من الروايات العالمية كان الهدف منها تعريف القارئ الجزائري بتلك الأعمال. وقد كتب الوالد أكثر من 200 مسرحية إذاعية. لكن للأسف لم تنشر لكبر حجمها وربما هنا يمكن لوزارة الثقافة أن تعمل على نشرها. لأن تلك المسرحيات هي في الأساس موجهة للباحثين والدارسين أكثر منها إلى الجمهور. تلك المسرحيات أحتفظ بها في 8 مجلدات إلى يوم نشرها.

هل تعتقد أن هناك أشياء تجاهلها التاريخ والإعلام عن الوالد؟
جواب نجل الأديب :في اعتقادي أن شخصيات مثل الوالد لم يخرجوا للجمهور صدفة، وإنما تكونت شخصياتهم بعد تجربة وبعد نضال وبعد تضحيات. ربما، وأقول ذلك بتحفظ لأنني لم أقرأ جميع الأعمال النقدية عن الوالد، ربما يتم حصر عبد الحميد في خانة الأديب وكفى، لكن الوالد كان مناضلا في صفوف حركة انتصار حريات الديمقراطية، تخيلي أنه كان مطاردا من قبل الاستعمار الفرنسي وجرح برصاصة في ذراعه أطلقها عليه رجل الشرطة الاستعمارية. لقد كان للوالد دور كبير في الإذاعة الجزائرية بتونس وكان مخرجا إذاعيا وأنتج العديد من المسرحيات. بعد الاستقلال كان مديرا للقناة الأولى والثانية الناطقة بالأمازيغية. أريد القول: إن شخصية الوالد كانت تتفاعل مع الأحداث الوطنية ولم تكن شخصية محايدة. اتخذت مواقف تجاه قضايا مصيرية للوطن ولم يكن أبدا مختبئاً. في سنوات الإرهاب فضل البقاء في الجزائر رغم تهديدات الإرهابيين. لقد شارك في الحياة السياسية للبلاد وكان من بين أعضاء المجلس الاستشاري الذي اختارهم الرئيس الراحل محمد بوضياف مفجر ثورة أول نوفمبر...تلك الجوانب ربما تتطلب عملا مشتركا بين النقّاد الأدبيين وبين المؤرخين وباحثي علم الاجتماع للتعريف بالوالد بجوانب أجهلها أنا شخصيا.

يقال: " هذا الشبل من ذلك الأسد" هل يفكر أنيس بولوج عالم الكتابة مثل والده ؟
جواب نجل الأديب :في الحقيقة لا، لست أديبا ولست كاتبا، قد أكتب يوما كتابا لكن بالتأكيد لن يكون عملا أدبيا.

كلمة للوكالة ؟
جواب نجل الأديب :ما أحوجنا إلى مواقع عربية على الشبكة العنكبوتية تهتم بأدبائنا وشعرائنا. إن وكالة أنباء الشعر العربي مثال على التقدير الكبير لهؤلاء الرجال والنساء الذين يساهمون في إثراء الثقافة العربية. والموقع هو مثال أيضا على فرض أفكارنا وتاريخنا وثقافتنا في عالم يختزل الثقافات والأفكار. والترويج للثقافة العربية في الشبكة العنكبوتية لهو دليل على حسن البصيرة لأن ميدان الإنترنت هو الميدان الحقيقي الذي يفرض نفسه يوما بعد يوم في عالمنا وحياتنا اليومية. لأن مستقبل وسائل الإعلام سيكون حتما مرهونا بتطور استعمال الإنترنت. شكرا جزيلا لكم، نتمنى لكم كل التوفيق والنجاح ووفقكم الله في رسالتكم.



_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأديب عبد الحميد بن هدّوقة   الخميس يونيو 07, 2012 2:09 pm

وهذه إضاءة على حياته - رحمه الله - ، يكتبها صديقه الأديب واسيني لعرج ، قد نتفق معه و قد نتخلف ولكن الحوار هو الذي يبني البلاد وليس الإقصاء ، كما قال رحمه الله : «أنا اشجع اللغتين ولا أعني بذلك تفضيل الكاتب باللغة الفرنسية على الكاتب باللغة العربية، لكن ما أشجعه هو التبادل والتفاهم والتحاور العقلاني المنطلق من الواقع الجزائري ومن قراءة متأنية لتاريخه وحاضره ومستقبله» :

abdelhamid benhadouga : l'histoire d'un homme et d'une genèse

par : waciny larej

طالع المقال كاملا على هذا الرابط :
http://www.revues-plurielles.org/_uploads/pdf/4_5_1.pdf
-----------------------------------
يقول الروائي عبد الحميد بن هدوقة في حوار بين السارد والبطلة مايلي:

«لو سألتني من تحب؟

أقول لها: حلماً أضاع أحلامه!

لو سألتني: ما الزمن؟

أقول لها: شريط فارغ، قبل قصتك؟

لو سألتني: كيف كانت اليقظة؟

أقول لها: مّرة!

لو سألتني: كيف كانت قصتي؟

اقول لها: الطريق الذي أوصلني من الدشرة (القرية) إلى المدينة صار أدغالاً يعمرها قطاع الاحلام.

لو سألتني: أين تحيا؟

أقول لها: في المدينة والرأس مازال قروياً. والقرية اندثرت!

لوسألتني: وما جنت به عليك المدينة؟

أقول لها: اعتدت على شرف طفولتي كما اعتدت على شرف شبابك القروي!

أصبحت شيباً- واعذريني- أروقة لممارسة الفاحشة عن براءة وطهر روحي

واصبحت أنا سوقا سوداء

ابيع الكلمات...

من يشتري الكلمات! من يشتري الكلمات

»


_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
 
الأديب عبد الحميد بن هدّوقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نافذة على المنصورة :: عائلاتنا :: شخصيات وأعلام-
انتقل الى: