نافذة على المنصورة

نافذة على المنصورة

منتدى للتعارف بين أهل المنصورة - حتى نحافظ على أصولنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» [للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
الخميس يوليو 28, 2016 10:31 pm من طرف مراد علم دار

» حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
السبت يوليو 25, 2015 10:43 am من طرف sabrina nina

» قائمة العائلات الفقيرة بدوار بني يلمان (1909)
الأحد مايو 24, 2015 1:32 pm من طرف محمد صديقي

» فيلاج المنصورة (صورة رائعة)
السبت أغسطس 30, 2014 7:49 pm من طرف 55AMINA

» شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» من هو محمد بن الناصر المنصوري
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» شكوى من بعض سكان الزيتون (1895)
الأحد أغسطس 17, 2014 6:18 pm من طرف zenata

» وثيقة شهادة شهود سمعوا من المقتول
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 7:06 am من طرف salah

» صور للمنصورة (جوان وجويلية 1962)
الإثنين أغسطس 11, 2014 10:54 am من طرف oussama95

أفضل 10 فاتحي مواضيع
رشيد محمد ناصر
 
ياسر سنجر
 
nouar
 
Biban fossile
 
أبو أميمة البرايجي
 
أولاد مقدم البرج
 
webba
 
mokhtar-ahdouga
 
شيماء سعد
 
ouadaz
 
الإبحار
روابط مهمة
التبادل الاعلاني
روابط مهمة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
شجرة أشراف المغرب العربي من بينهم جد بني يلمان
[للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
نسب أولاد دراج
أحـكام الأضـحـية والمـضحي
شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
بناتنا والحجاب العصري
PEUPLEMENT ET TRADITIONS DE B.B.A
الزوايا في الجزائر ونشأتها
شجرة نسب الأمازيغ

شاطر | 
 

 موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية   الثلاثاء مايو 31, 2011 3:07 pm

قال الدكتور عميش عبد القادر في رسالته المسماة "قصـة الطفـل في الــجزائـــــر دراسة في الخصائص والمضامين " :

تعديــل المضمون الشعبــي :

يعتبر المضمون الشعبي قيمة شائعة بين كل العناصر المكونة للواقع الإجتماعي وانبتاتها عن أحقية الإمتلاك يعرضها للتعددية الدلالية وعلي ذلك ارتكز علماء النفس في صياغة المضمون بما يناسب نظرياتهم العلاجية، وقد سلك ذلك الغربيون حين احتجوا على المشاهد البشعة والمواقف الدموية المؤلمة، وكل ما من شأنه أن يشكل خطرا على مشاعر الطفل ((..وكان تأثير هذا الأحتجاج أن أعيدت في أوربا كتابة حكايات الجنيات والخرافات المفزعة لتخفيف ما تحويه في أصولها المتوارثة من تفصيلا ت البشاعة والتعذيب . ففي قصة الغربان السبعة من مجموعة الأخوين (قريــم) مثلا. ففي ألأخت الصغرى التي يتحتم عليها أن تقطع أصبعها لكي تتمكن من دخول القصر الفضي وتنقذإخوتها السبعة،عدلت القصة بحيث لا تشير الى الألم أو الدم الذي سال من بتر ذلك الأ صبع ..))(36).
وكذلك سلك الأ شتراكيون العرب ضربا من التعديل في قصة (علاء الدين واللصوص الأربعون) من رأوا اعتبار الأموال المسروقة ملكا للفقراء بتقبل تقسيمها على من يستحقها من المعدومين، وهم إذ يسلوكون هذه السبيل فإنما عن رغبة في مقارعة الروح البرجوازية الأقطاعية حسب اعتقادهم. ويرى علماء النفس (37) نقيض ما سلف الإختلاف في تبصر الغايات الكامنة وراء ذلك فيقولون بإمكان الإبقاء على المواقف البشعة حتى يوطن نفسه على خوض مخاطر الحياة زيادة على كونها كاشفة عن الجانب السلبي للحياة شريطة أن نوجه هذه المضامين لأطفال يتمتعون بادراك يرقي على المستوات الدنيا من ذلك، وحقيقة الأمر أن حياة كتاب الطفل قصيرة لكنها قد تحدث بفكرتها البسيطة أثرا عميقا في نفسية الطفل، وقد تطبع بعض سلوكاته على مدى بعيد بالتأثير المباشر.
ويوضح النص التالي عينة من القصص المكتوبة للطفل في الجزائر مخالفة لما سلف وأن أوصى به علماء النفس، الشيء الذي نفسره بقصور الثقافة النقدية التي كان أحرى بالقاص امتلاكها فالخائض في هذي السبيل تلزمه عدة الأ طلاع على النظريات النفسية التي تلائم خصوصيات التربية النفسية للطفل الجزائري(أخذت تتمايل في مشيتها إلى أن سقطت في النهر فأخذت تتخبط في دمها وهي تصارع سكرات الموت، وترسل انفاسها الأخيرة..)(38). فذكر الدم من الأشياء التي لا تلائم صفاء وبراءة الطفل مع عملها على تنفيرة من المطالعات،والتشويش على فعل التلقي.
ولما كان المضمون الشعبي في قصص الأطفال قابلا للتحوير فقد إتجه بعض القصاصين بهذا المضمون إلي تطعيمه بالعصرنة فحملوه دلالات مادية وروحية هي بنت العصر، أنتجتها العلاقات الإجتماعية في شروطها السياسية الروحية، فهذا موسى الأحمدي نويوات بعد أن يسرد أحداث قصة (اللص والعروس) كما يصرح باحداثها الشعبية، فانه يخرج عما ارتضاه من حبكة فنية في خاتمة الأحداث فيخاطب الطفل المتلقي مباشرة في غير صياغة لائقة بالمقام القصصي فيقولSadاتركوا الكذب والسرقة وصلوا وصوموا وتخلقوا بالأخلاق الفاضلة، وعودوا إلى دياركم وبساتينكم ومزاريعكم. وابنوا هناك مسجدا للصلاة، وأسسوا مدرسة لتعليم أبنائكم )(39). وليس في هذا الكلام سوى هيكل عظمي إذا صح حضوره فإنه يكون من باب الحشو الذي لوأملته الضرورة الشعرية لكان أقل فضاضة، ولكن المؤلف يشفع له أنه من مدرسة أدبية لغوية جزائرية لاترضى بتجريب الحداثة الأرتجالية والقيم الأخلاقية المبنية على الأصول الأجتماعية للمجتمع الجزائري .
وتتوطد هذه الرؤية للمنظور الشعبي من حيث حضوره الدلالي في قصة الطفل في الجزائر، مرتبطة في أعمق مكوناتها بالنشاط المجازي الكنائي في الذاكرة البلاغية العربية. إذ أول ما وقعت المفارقة بين الحقيقي والمجازي كانت بإيجاد المفارقات الضدية والفجوات الدلالية بين العناصر الكلامية الفاعلة في دلالة الجملة العربية، غير أن فارق الوعي الجمالي بين وعي الكبار والصغار كامن في كون الراشد يتلذذ المفارقة المجازية، وهو قادر على العودة بالقياس إلى القرينة الفارقة الموظفة لتبعيد المعنى، أما الطفل فلا يغادر الدلالة المجازية حاملا أياها على الحقيقة، فهوفي بداية سنه ليس له خبرة بالحياة يصدق كل ما يواصله غير مفرق بين الرامز والحقيقي .



_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
أم شمس
عضو
عضو


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 16/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية   الأحد يونيو 12, 2011 7:38 pm

السلام عليكم و رحمة الله، و الله كلام منطقي و الله أحيانا القصص خاصة الشعبية تكون في غالب الأحيان مخيفة و تزرع في فكر الطفل مخلوقات مخيفة كالغول و الغولة، و أشياء أخرى لا معنى لها و لا مغزى ولكن نحن الكبار بما أننا كنا نسمعها في صغرنا و كأننا نحن لسماعنا بل و كأننا نريد أن نعود صغارا و تحكى لنا الحكايات.
أدعو الله أن لا يتأثر بها أولادنا سلبيا و إنما هي جزء من ماضي أجدادنا نود لو يسمعوا منه و ندعو الله أن يهدي أولادنا إلى سواء السبيل و أن نبحث لهم عن كل مايفيدهم خاصة في ديننا الحنيف.في أمان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية   الإثنين يونيو 13, 2011 10:56 am

بارك الله فيك أختي الكريمة

طرحت هذا الموضوع لأنني لما كتبت قصة " بقرة اليتامى " احتجت إلى تغيير بعض المضامين ، إلا أنني لم أُغير بعضها الآخر ، كحرق قبر الأم وخاتمة القصة ، ففي خاتمة القصة لا تروي الجدة مَن ذبح الفتاة ، فغيّرت فقط في الجهة المنفذة إذ رأيت من المناسب أن يكون الأمير الزوج هو من يقوم بهذا التصرف لا الأميرة اليتيمة .

فما رأيك ؟ هل يمكننا أن نغير أكثر من ذلك ؟

_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
أم شمس
عضو
عضو


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 16/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية   الثلاثاء يونيو 14, 2011 12:38 pm

السلام عليكم و رحمة الله، والله أخي أظن الشعبي يبقى شعبي فالأحسن تتركها كما هي، وإذا الانسان حكاها لأولادو ممكن يغير. ماشاء الله عليكم يا أخي إذا عندك موهبة في كتابة القصص فممكن أن تكتب قصصك الخاصة بك و ان شاء الله تستطيع. جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طالبي محمد
عضو
عضو


عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية   الأربعاء يونيو 15, 2011 1:57 pm

من جدي المخفي "طالبي محمد"
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته لدي تعليق حول الحكاية الشعبية ومضمونها فالحكاية الشعبية اي المروث عبارة عن مادة اولية بذكاء وفطانة الانسان الحكواتي يكيف زمن ومكان القصة وفق الوقت الحالي دون الاخلال باركانها كزمن العولمة هذا هناك الذكي الذي يستقطب المعلومات لاثراء ثقافتنا وتبيغها الى غيرنا ونتخلص من مركب النص .
وعليه الحكاية الشعبية لها اقطابها وممارسيها يكيفونها وفق ما ينفع ويمتع الطفل ويوسع خياله نحو الخير والجمال خاصة تجسيد القيم الانسانية والحكاية عبارة عن شجرة لها موسم الغرس كما يقول اجدادنا نعرس اشجارنا ونزرع زروعنا بالنوايا الصادقة ويقول احد الفلاحين عند الشروع في زرع القمح يار ربي انا بعثرتها وانت لا يمها بالهنا وكثر الصابة.
الخاتمة قالوا :
ازرع جميلا ولو في غير موضعه ................فلن يضيع جميل أينما صنع
إن الجميـــــــل إذا طال الزمان به ................فليس يحصده إلا الذي زرع
تحياتي وسلامي للجميع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية   الخميس يونيو 16, 2011 8:06 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكما أخواي الكريمان

أختي الفاضلة شكرا على التشجيع .

أخي " محمد " اشتقنا إليك ونحن في حاجة إلى مَن يُمتعنا بنقل ما ورثناه من أجدادنا ، فكن لهذه المهمة ونحن معك نساندك ونقف معك . أعلم أخي أنه يوجد لصوص روايات لا يتعبون في التحرير والإنشاء وإنما شغلهم نسبة ما للآخرين إليهم . و ربما هذا هو تخوفك ؟! أن يسرق أفكارك مَن يملك وسائل نشرها . ولك الحق في ذلك ولكن ساهم معنا ولو بقسط قليل ،والله لن يضيع جهدك .

أعود إلى الموضوع ، أخي الكريم قلت أن الحكواتي له أن يكيف القصة وفق الوقت الحالي ، فكيف نفعل ببعض المشاهد المرعبة التي هي من صميم القصة ، هل نستطيع تغييرها ؟ وكيف ذلك ؟ وقد سبق لي أن أعطيت مثالا للأخت " أم شمس " وكان رأيها أن نتركها كما هي ، فما رأيك أنت ؟

جزاكم الله خيرا

_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
طالبي محمد
عضو
عضو


عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية   الإثنين أغسطس 01, 2011 2:56 pm

جدي المخفي يقول لاهل المنتدي رمضان كريم باسم الله الرحمن الرحيم اطلالتي لا تطول لانني احب تبليغ ما اريد تبليغه في كنف وقتنا هذا الذي اعيد تكييف القراءة من الكتاب الى الشاشة والكتابة مت تظليل الى لصق فعوض أن تكون الادوات العصرية وسيلة بين ايدينا لتسجيل ما قد نخاف ضياعه يتم السطو على ابداع الاخرين دون شفقة ولا رحمة دون رادع اخلاقي اوقانوني المهم لدى اقصوصة للاطفال قصصتها للاطفال في اي تجمع لهم اصادفه دون مركب نقص وهم يحبونني ببرائتهم في الحي عند مروري الى البيت يتنادي اطفال الحي هاو جاء جدى المخفي فما اكاد اصل الى البيت حتي اجد براج الاطفال يمنعني من مواصلة السير والشرط هي اقصوصة فكنت من دائما من الخاضعين لرغباتهم اجلس معهم على حافة الطريق فتجد حركاتهم ساكنة وضجيجهم صمت في انتظار اقصوصة جدي المخفي .
الاقصوصة :ارماة لها طفل صغير قرة اعينها تعامله كما يريد حتي اصبحت تربيته فاسدة فكل طلب يلبي وكل فعل سي لا يعاقب عليه حتي صار يسلك سلوك الانحراف في يومن الاسام سرق للجارة ابرة وجاء بها الى امه وقال لها سرقت ابرة الجارة فعوض ان تانبه ياولدى السرقة حرام اثنت عليه قائلة انت ولد شاطر وقالت للجار ابني شاطر سرق ابرتك ولم اتنبهي اليه كبر الطفل وطان في نظره السرقة شئ جميل بفتوي امه وشكل عصابة وذهب الى الصرحراء وسرق بعير فالقي عليه القبض ساله القاضي لمذا تسرق البعير قال الطفل كلمة ما تزال الى يومنا هذا نرددها "لوكان نهاتني امي على الابرة ما تصري هذا العبرة" ارك لكم التعليق الى اللقاء رمضان كريم تصوموا بالصحة والهناء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوع للنقاش : تعديــل مضمون الحكايات الشعبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نافذة على المنصورة :: روايات وأشعار وألغاز :: روايات وقصص-
انتقل الى: