نافذة على المنصورة

نافذة على المنصورة

منتدى للتعارف بين أهل المنصورة - حتى نحافظ على أصولنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» [للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
الخميس يوليو 28, 2016 10:31 pm من طرف مراد علم دار

» حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
السبت يوليو 25, 2015 10:43 am من طرف sabrina nina

» قائمة العائلات الفقيرة بدوار بني يلمان (1909)
الأحد مايو 24, 2015 1:32 pm من طرف محمد صديقي

» فيلاج المنصورة (صورة رائعة)
السبت أغسطس 30, 2014 7:49 pm من طرف 55AMINA

» شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» من هو محمد بن الناصر المنصوري
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:37 am من طرف محمد صديقي

» شكوى من بعض سكان الزيتون (1895)
الأحد أغسطس 17, 2014 6:18 pm من طرف zenata

» وثيقة شهادة شهود سمعوا من المقتول
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 7:06 am من طرف salah

» صور للمنصورة (جوان وجويلية 1962)
الإثنين أغسطس 11, 2014 10:54 am من طرف oussama95

أفضل 10 فاتحي مواضيع
رشيد محمد ناصر
 
ياسر سنجر
 
nouar
 
Biban fossile
 
أبو أميمة البرايجي
 
أولاد مقدم البرج
 
webba
 
mokhtar-ahdouga
 
شيماء سعد
 
ouadaz
 
مواضيع مماثلة
الإبحار
روابط مهمة
التبادل الاعلاني
روابط مهمة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حمل برنامج " شجرة العائلة - الأنساب "
شجرة أشراف المغرب العربي من بينهم جد بني يلمان
[للتحميل] جريدة البصائر بأغلب أعدادها
نسب أولاد دراج
أحـكام الأضـحـية والمـضحي
شجرة أولاد سيدي أحمد بن علي بالرابطة عرش أولاد خلوف
بناتنا والحجاب العصري
PEUPLEMENT ET TRADITIONS DE B.B.A
الزوايا في الجزائر ونشأتها
شجرة نسب الأمازيغ

شاطر | 
 

 سكان تيشي ببجاية ينتفضون : " الشعب يريد رحيل العاهرات "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: سكان تيشي ببجاية ينتفضون : " الشعب يريد رحيل العاهرات "   الأربعاء مايو 18, 2011 9:35 am



حملة شعبية في الجزائر ضد السياحة الجنسية مع اقتراب الصيف



الجزائر تايمز : 14 - 05 - 2011

تحت شعار "الشعب يريد رحيل العاهرات نهائيًا"، انتفض سكان مدينة تيشي السياحية ( 17 كلم شرق عاصمة ولاية بجاية ) ضد نشاط شبكات الدعارة المنظمة في المنطقة. فخرج المئات من الشباب ليلة الخميس إلى الجمعة إلى الشوارع . تأتي هذه الحملة الشعبية الكبيرة، عشية حلول فصل الصيف، الذي يضطر فيه الكثير من سكان هذه المدينة الساحرة بجمالها، والهادئة في حياتها، إلى الهروب إلى أماكن أكثر أمانًا وأكثر احتشامًا .
حسب بيان لتنسيقية أسسها السكان المحتجون لإيصال مطالبهم، حصلت "إيلاف" على نسخة منه، فإن "الوضع في مدينة تيشي وصل إلى حد لا يطاق، بسبب نشاط شبكات الدعارة المنظمة، التي تستأجر النساء من مختلف الولايات، وخاصة ولايات الغرب الجزائري، مثل معسكر وتيارات ووهران، هذا رغم صدور قرار سابق عن والي ولاية بجاية يقضي بإقفال عدد من الملاهي في خمس مؤسسات فندقية في المدينة، تبين أنها لا تخضع لشروط المطابقة، قبل أن يتم العدول عن القرار بمنح مهلة محددة لها للخضوع للقانون"، وهو ما لم يتقبله السكان، الذين طالبوا بإقفالها الفوري، منددين بـ "تحويل مدينتهم إلى وكر للسياحة الجنسية".
وحسبما جاء في البيان فإن "الوضع خرج عن إطاره القانوني، بعدما أصبحت الممارسات غير الأخلاقية تجرى في الشارع وأمام الملأ، وهو ما يضع العائلات القاطنة في مدينة تيشي أمام حرج كبير، وعبّروا عن مدى تخوفهم من تأثير هذه الظاهرة الخطرة على أبنائهم وبناتهم"، وهو ما أدى بالسكان إلى تنظيم مسيرة شعبية منددة بالوضع، بعد نشر بيانات في الشارع لا تحمل أي توقيع، باتجاه مقر أمن الدائرة من أجل الضغط على الجهات الأمنية لتنفيذ قرار الوالي بإغلاق الملاهي التي تنشط في إطار غير قانوني.
لكن هذه المسيرة شهدت انزلاقًا خطرًا بعد إقدام مجموعة من الشباب على تخريب ستة فنادق، ويتعلق الأمر بكل من "نادي علوي"، و"السفير الأزرق"، و"الشرفة الكبيرة"، و"سيفاكس"، و"الخليج"، و"فيلا الشرق"، حيث دخل المحتجون في مواجهات عنيفة مع أعوان الأمن العاملين في هذه الفنادق، أسفرت عن العديد من الجرحى في صفوف الطرفين، وتخريب السيارات الراكنة في مواقفها، لتختلط الأمور بقيامهم بالدخول إليها بعنف مع تخريب عدد من الملاهي الليلية والمرافق التابعة لها، في ظل توقيف مصالح الأمن لعدد معتبر من المحتجين.
لم تتمكن "إيلاف" من الحصول على معلومات دقيقة عن عددهم، كما أجبرت الوضعية صاحب فندق "فيلا الشرق" على إطلاق عيار ناري في الهواء، بعدما تعرضت أملاكه إلى تخريب كلي، لإخراج المعتدين عليه، في حين خلفت الأوضاع ذعرًا كبيرًا في نفوس الزبائن، الذين كان من بينهم نساء وأطفال، استأجروا شققًا في عدد من المؤسسات الفندقية.
هذا وانتقد أعضاء المجلس الولائي المحلي في لقاء مفتوح، لمناقشة هذه التطورات، مديرية السياحة، معتبرين أن قطاع السياحة في الولاية لا يزال يعاني مشاكل كثيرة، تمنع دومًا التحضير الجيد، كما أقرّ نواب المجلس بأن قطاع السياحة يمرّ بنوع من الفوضى واللاتصرف، جراء تهميش بعض الجوانب الأساسية، على غرار محاربة مواقع الفساد الأخلاقي، وكذا الوضعية الكارثية لمرافق استقبال المصطافين والسيّاح.
كما تساءل النواب عن سرّ عدم تقدم إنجاز 11 مشروعاً سياحياً استفادت منه الولاية، وهي المشاريع التي ستعطي دفعًا ونفسًا جديدًا للمنطقة، وتسمح بإيجاد وخلق سياحة نوعية، بديلة للسياحة الجنسية.
من جانبه، رفض حميد عيساني رئيس بلدية تيشي التصريح بخصوص هذه الأحداث نظرًا إلى حساسيتها، واكتفى بقوله إن "الأمر يتجاوزه كمسؤول محلي".
من جهة أخرى، عبّر حسين مرسال مالك فندق فيلا ديس، عن تنديده بتعرض الفنادق إلى عملية تخريب من طرف المحتجين مؤكدا في الوقت نفسه، أن أنشطة هذه الفنادق هي دائمًا تحت مراقبة الدولة، وتسعى دائمًا من أجل الالتزام بدفتر الشروط المنظم للخدمات الفندقية، كما إن الوالي أمهل المستثمرين مدة للالتزام والخضوع إلى القانون، "وقد قام أصحاب الفنادق التي تعرضت للتخريب برفع دعاوى قضائية لملاحقة المتسببين بشكل مباشر في عمليات التخريب".
هذا ويعتبر الكثير من خبراء علم الاجتماع أن الفقر والعنوسة من بين أهم الأسباب التي تساهم في انتشار ظاهرة الدعارة في الجزائر، وحسب الدكتورة فاطمة أوصديق، فإن "الفقر هو الذي يدفع في الغالب النساء إلى مزاولة مهنة الدعارة، خاصة وأن الكثير منهن، إما مطلقات ولا يجدن من يعيلهن أو طالبات في الجامعة يتم استغلالهن من طرف الجماعات الإجرامية، عن طريق الإغراء بالمال".
في حين تعتبر الأستاذة في علم الاجتماع أنيسة رحماني أن "العنوسة تدفع بالكثير من النساء إلى ولوج هذا العالم، الذي له تداعيات خطرة على المجتمع، بداية من التفكك الأسري، وانتشار الأمراض النفسية والعضوية وغيرها".
من جانبه، يعتبر الباحث الاجتماعي نبيل يحياوي أن "على الحكومة الجزائرية أن تبحث عن حلول لهذه الظاهرة عن طريق معالجة مسبباتها، التي تتمثل بشكل أساسي في البطالة والفقر، وهو ما أدى بالشباب الجزائري إلى العزوف عن الزواج في سنّ مبكرة، وتحصي الجزائر نسباً مخيفة في هذا المجال، بحيث يتعدى عدد الشباب العازبين أكثر من 7 ملايين، في المقابل هناك أكثر من 10 ملايين امرأة غير متزوجة، وهو ما ينذر بكارثة اجتماعية، إذا لم تتدخل الحكومة لإيجاد فرص عمل وتشجيع الشباب على الزواج، وإيجاد حل لمعضلة السكن"...



الجزائر تايمز/ بودهان ياسين من الجزائر ايلاف

المصدر :
http://www.djazairess.com/algeriatimes/16396




_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
رشيد محمد ناصر
Admin


ذكر عدد الرسائل : 244
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سكان تيشي ببجاية ينتفضون : " الشعب يريد رحيل العاهرات "   الأربعاء مايو 18, 2011 9:55 am



انتشار مواقع الخمر وتفشي مظاهر الفساد ثنائية تهدد السياحة ببجاية



النهار الجديد : 25 - 06 - 2008

يجري تحت أنظار الجميع دون أن تتحرك أي جهة على خلاف السنوات الماضية التي عرفت فيها السياحة بمناطق الجهة الشرقية لولاية بجاية انتعاشا كبيرا أهلها لاستقطاب أعداد هائلة من الزوار وسياح أجانب وخاصة باتجاه مدينتي تيشى وأوقاس، لكن سرعان ما بدأت الصورة تنقلب من النعمة إلى النقمة تسببت فيها مظاهر الفساد وبكل أشكاله المختلفة المنتشرة تحت أنظار الجميع دون أن تتحرك أي جهة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
فمدينة تيشي التي لا يفصلها عن عاصمة الولاية سوى بضع كيلومترات تشهد تراجعا كبيرا بسبب تحول رغبات الاستثمار في هذا القطاع الحساس، فالمنطقة التي تتربع حظيرتها الساحلية على امتداد أربعة كيلومترات وكانت بالأمس القريب تستقطب ملايين الزوار من كل جهات الوطن وخارجه، أصبحت الصورة معكوسة في هذه السنوات الأخيرة جراء استمرار إكراه الزوار على مشاهد تقشعر لها المشاعر.
فالمدينة تغرق ليلا ونهارا بمظاهر الفساد، أبطالها فتيات هن من بائعات الهوى ينتقلن في أطراف المدينة دون حرج وبحرية كاملة بحثا عن الزبائن وأعدادهن يتفاقم يوميا بعد يوم، لأنهن وجدن كل الظروف متاحة والجميع هنا يتهرب بالصمت وكأن المسالة لا تعنيهم، والأدهى من ذلك أن بعضهن تجرأن على ارتداء لباس مكشوف ويتداولن بالانتقال من موقع لآخر دون أي اعتبار أو احترام للغير ولعائلات المنطقة التي لم تكلف نفسها أي شئ للإبلاغ عن الضرر الأخلاقي، وهو نفس الصمت الرهيب الذي يميز المسؤولين.
وما زاد للمشكلة فسادا وضررا وهو تبعات انتشار أوجه الفساد والفاحشة والتي تتم نهارا جهارا على ضفة الشواطئ بمشارف المدينة وعلى فرجة أعين الجميع ممن تستهويه الرومانسية على أشكال بعيدة كل البعد عن طبيعة مجتمعنا وحرمة العائلات والدين.
التوسع المفرط لمواقع بيع الخمور بنوعيه وحتى الفنادق المعروفة بالمنطقة أصبحت هي الأخرى تتاجر بالخمور وتستقطب الجنس مما تسبب في عزوف الزبائن عنها لأنهم يرفضون هذا، وجاءت الصدفة مواتية إذ التقينا عائلات أمضت ليلتها الأولى بفندق معروف ولم تكن تعلم أن المكان غارق ببائعات الهوى، واكتشفت ذلك صباحا ليغادروا الفندق سريعا، وقال لنا أحدهم أنه لم يكن يعرف أن المدينة تحولت إلى هذا المنظر المشين.
وحاولت "النهار" كسر هذا الطابو بعد أن تحفظت عليه بعض الجهات للأسف، واقتربنا من بعض ممن يصنعن هذه الظاهرة واخترقنا صفوفها بغرض معرفة ما الذي استقطبهن بهذه الكثافة للمدينة، فقالت إحداهن صراحة ودون تردد رافضة الكشف عن هويتها "إن المطلب لا يتعدى حدود ضمان المعيشة"، وأضافت أن "الأجواء والظروف مواتية هنا وبشكل كبير"، وهو نفس التعبير الذي جاء على لسان الكثيرات من هن.
وتشير أخرى إلى أنها تمضي سنتها الثالثة بهذه المنطقة ولم يضايقها أحد بالسوء أو مطالبتها بالابتعاد، ولما سألناها عن الحرج الذي يتسببن فيه ردت أنهن أحرار في هذه الأمور الشخصية، لكنهن تجاهلن أن حرية الأشخاص تنتهي عند بداية حرية الآخرين.
كما اقتربنا من المواطنين للتعرف على آرائهم ومواقفهم من هذا المشهد الخطير الذي يجتاح المنطقة فأكدوا لنا أنهم راسلوا الجهات التي تعنيها المسألة وطالبوها أولا بغلق عشرات المحلات التي تبيع الخمور والتي كانت وراء تفشي هذه الظاهرة الخطيرة.



_________________


صفحتي على الفايس بوك :
http://www.facebook.com/rachid.mohamednacer

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mansoura.ibda3.org
 
سكان تيشي ببجاية ينتفضون : " الشعب يريد رحيل العاهرات "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» احترف طريقه قص جناح الببغاء
» زيتونة زوجة بباي
» القديس العظيم الأنبا كاراس السائح
» ملاحظات في التعامل مع الببغاء بصورة صحيحة
» القنص و الشعر عند الشيخ زايد رحمه الله

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نافذة على المنصورة :: المنتدى العام :: آخر الأخبار-
انتقل الى: